فـزاز24

مريرت... مكتب للدراسات يعقد لقاء دراسيا تحت إشراف المديرية الجهوية للمياه والغابات لدراسة مشروع إحداث منتزه وطني

مريرت... مكتب للدراسات يعقد لقاء دراسيا تحت إشراف المديرية الجهوية للمياه والغابات لدراسة مشروع إحداث منتزه وطني

شهدت دار الشباب بمريرت صباح هذا اليم 16 مارس 2017 لقاء دراسيا نظمه المركز المحلي للمياه والغابات بمريرت الذي استضاف أعضاء قدموا أنفسهم على أنهم أعضاء مكتب الدراسات ضمنهم السيد استيتو ممثل عن المديرية الجهوية للمياه والغابات وثلاث خبراء، جاءوا للقيام بدراسة تهم مشروع إنشاء منتزه وطني يضم حوالي 11 جماعة من أقاليم إفران وخنيفرة وميدلت، وتشمل مساحة المنتزه المزعوم حوالي 84000 هكتار.
 
ويأتي اللقاء الذي اختار المنظمون مدعويهم بعناية في إطار جمع المعلومات وتشخيص مستلزمات المشروع، وإشراك ذوي الحقوق سواء في وضع الدراسة أو الاستفادة من المشروع... غير أنه بخلاف ما جاء في تقديم المسير وفي مضمون باقي المداخلات فلم تستدع لا الجمعيات المتدخلة في الموضوع ولا ذوي الحقوق من المناطق المعنية، واكتفى باستدعاء رئيس جماعة أم الربيع ونائبه الأول وجمعية المقاصة، وجمعية تيقليت، جمعية توناروز وجمعية فتح بوخميس للقنص والرماية، وجمعية أيت سيدي علي.
 
وأمام هذا الانتقاء حضر أعضاء من بعض الجمعيات التي تسرب إليها الخبر، وعبّر عدد منهم في نقطة نظام عن احتجاجه لتغييب الجهات المعنية وذوي الحقوق، ونسجل هنا كلمة ممثل جمعية منابع أم الربيع للصيد الرياضي، وكلمة رئيس جمعية "أورغ أغبال" للبيئة والتنمية الذي استنكر تغييب المقاربة التشاركية في كل المشاريع المقترحة وذكر أن بعض المناطق التي سيستهدفها المشروع تعرف نزاعات والترامي على ملك الغير، وأن لا مشروع ولا مشاريع في ظل عدم تسوية وضعية الأراضي السلالية سواء في منطقة أكلمام أزكزا أو في منطقة إگر أوراغ... الشيء الذي أكده من بعد ممثل عن جمعية le Prasson
هذا فيما لم يجد مسير اللقاء وهو عضو مكتب الدراسات غير إعطاء تبريرت كون أن هذا اللقاء أولي وسيتم بعده استدعاء ممثلين عن ذوي الحقوق، وأن هذا اللقاء الدراسي يهدف إلى أخذ معطيات أولية ضمن مشروع سيقام على امتداد عشر سنوات وأنه ستكون بعده لقاءات دراسية أخرى سيتم خلالها استدعاء جميع الأطراف المتداخلة.
بعد الحديث عن المشروع وأهدافه الرامية إلى النهوض بالمنطقة وتأهيلها إيكولوجيا وفلاحيا وسياحيا، تم تقسيم محاور النقاش إلى شطرين هما:
  • تشخيص الموارد
  • مخطط التهيئة والتسيير
وفي محور التشخيص تم وضع نقط الدراسة حول:
  • الرعي وتربية الدواجن
  • السياحة الجبلية
  • الفلاحة
وقد استغرق النقاش حول هذه النقط كل حيز الوقت حتى النهاية دون التطرق لنقاش نقط المحور الثاني الذي هو: مخطط التهيئة والتسيير.
 
ملحوظة: لم يتم الكشف عن ميزانية الدراسة التي يشرف عليها أعضاء مكتب دراسات مشروع المنتزه ؟؟




نشر الخبر :
نشر الخبر : المشرف
عدد المشاهدات
عدد التعليقات :
أرسل لأحد ما طباعة الصفحة 0
الرجاء من السادة القراء ومتصفحي الموقع الالتزام بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش عند كتابة ردودهم وتعليقاتهم، وتجنب استعمال الكلمات النابية وتلك الخادشة للحياء أو الماسة بالكرامة الإنسانية.. فكيفما كان الخلاف في الرأي يجب أن يسود الاحترام بين الجميع.