فـزاز24

قطاع الصيد... ب "تامري" إقليم أگادير: خرق البند السابع من قانون الصيد بحضور مسؤول رفيع مكلف بالصيد بالمياه القارية بإدارة المياه والغابات

قطاع الصيد... ب "تامري" إقليم أگادير: خرق البند السابع من قانون الصيد بحضور مسؤول رفيع مكلف بالصيد بالمياه القارية بإدارة المياه والغابات

نظمت جمعية الإسماعلية للصيد بمكناس التي يرأسها رئيس الجامعة المغربية للصيد الترفيهي مسابقة في الصيد الرحيم لسمك الفرخ الأسود بسد مولاي عبد الله بتامري عمالة أكادير يوم 21/05/2017، وبما ان المباراة تمت التهيئة لها مسبقا من طرف رئيس الجمعية علما ان صيد سمك الفرخ الأسود محمي حسب البند السابع من قانون الصيد لموسم 2017/2018 في هذا السد، وأن على الذي اصطاده عرضيا أن يعيده مباشرة حيا الى الماء في عين المكان مما يدل على أن اصطياده عمدا يعد خرقا لقانون الصيد...
 
 وبما أن قيام رئيس الجمعية الإسماعلية للصيد بمكناس أعد كل الوسائل لإنجاح هذه المباراة مما يدل على أنه ومن رافقه خرقوا القانون مع سبق الإصرار وتطاولوا عليه، لكن على ما يبدو وكما تظهر الصورة أن لهذا الرئيس من يحميه في إدارة المياه والغابات ليس عن بعد فقط بل حضر معه المباراة وباركها وشاركه في خرق القانون الذي كان حريا به أن يسهر على تطبيقه وبهذا لم يعد سمك الفرخ الأسود هو المحمي بل رئيس الجمعية والجامعة مما يضع عدة علامات استفهام حول حضور ومواكبة هذا المسؤول للمباراة.
 
 وهل تكلفة مبيته وتغذيته و تنقله كانت على حساب ادارة المياه و الغابات أم الجامعة المغربية للصيد أم الجمعية الإسماعلية ؟ وهل إدارة المياه والغابات و من خلالها وزارة الفلاحة و الصيد البحري والتنمية القروية و المياه و الغابات على علم بهذا التنقل ؟ وهل تم الترخيص له للتنقل الى تامري ؟ وهل رخصت ادارة المياه و الغابات لرئيس الجمعية بإشهار شعارها يوم المباراة ؟




نشر الخبر :
نشر الخبر : المشرف
عدد المشاهدات
عدد التعليقات :
أرسل لأحد ما طباعة الصفحة 0
الرجاء من السادة القراء ومتصفحي الموقع الالتزام بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش عند كتابة ردودهم وتعليقاتهم، وتجنب استعمال الكلمات النابية وتلك الخادشة للحياء أو الماسة بالكرامة الإنسانية.. فكيفما كان الخلاف في الرأي يجب أن يسود الاحترام بين الجميع.