فـزاز24

في سابقة تاريخية الوردي يعين 6 ممرضين دفعة واحدة على رأس عدد من المستشفيات

في سابقة تاريخية الوردي يعين 6 ممرضين دفعة واحدة على رأس عدد من المستشفيات

استقبل رواد عدد من الصحفات التمريضية بمواقع التواصل الاجتماعي و خاصة الفيسبوك بكثير من الفرح و التنويه خبر تعيين وزارة الصحة ستة ممرضين من خريجي دفعة 2017 للمدرسة الوطنية للصحة العمومية بالرباط كمدراء رسميين و بصفة نهائية في 6 مستشفيات بعدد من مناطق المملكة.

و تمت عملية التعيين خلال حفل التخرج الذي احتضنته المدرسة الوطنية للصحة العمومية مساء امس الثلاثاء، وذلك حسب درجة الاستحقاق و الترتيب الدراسي. و يتعلق الامر بالممرض عزيز شتواني الذي عين مديرا على المستشفى الجهوي الفرابي بوجدة و الممرض مولاي لكبير مسيامري مديرا للمستشفى الجهوي بمراكش إبن زهر و كذا الممرضة وفاء اجرودي مديرة لمستشفى الدراق ببركان و الممرضة نوال وهبي بالمستشفى الاقليمي بتاوريرت بالاضافة الى الممرض عزيز مارس الذي عينه الوردي على رأس ادارة مستشفى الانكولوجيا باكادير؛ و هم جميعا من الاطر التمريضية خريجة السلك الثاني للدرسات الشبه الطبية سابقا الذين استكملوا التكوين لمدة سنتين بمعهد الادارة الصحية التابع لنفس الوزارة.
هذه التعيينات تعتبر سابقة هي الاولى في تاريخ المنظومة الصحية حيث جرت العادة على اقتصار التعيين في مناصب المسؤولية على الاطباء دون غيرهم من الاطر الصحية و ذلك بالرغم من تعالي عدد من الاصوات التي تعتبر منذ عشرات السنين ان مناصب التسيير يجب ان تكون مفتوحة في وجه جميع الكفاءات الصحية دون استثناء او تميير على اساس معايير الكفاءة و الدبلومات و تولية الانسان المناسب للمكان المناصب.

و في نفس الصدد اكدت مصادر من وزارة الصحة ان موجة التعيينات هاته تعد مرحلة اولى و تجربة اولوية للتأكيد على نجاعة و فعالية تحمل جميع الفئات الصحية لمناصب المسؤولية داخل اجهزة وزارة الصحة و خاصة تسيير و تدبير المستشفيات العمومية، مشددة ان التعيينات الجديدة التي من المتوقع ان تنطلق قبل نهاية السنة الحالية ستشمل تعيين خريجي المدرسة الوطنية للصحة العمومية كمدراء للمستشفيات بعدة مناطق خاصة بعد الرجة التي احدثها الخطاب الملكي الاخير بمناسبة عيد العرش الذي انتقد بشدة اداء الادارة العمومية.

 





نشر الخبر :
نشر الخبر : المشرف
عدد المشاهدات
عدد التعليقات :
أرسل لأحد ما طباعة الصفحة 0
الرجاء من السادة القراء ومتصفحي الموقع الالتزام بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش عند كتابة ردودهم وتعليقاتهم، وتجنب استعمال الكلمات النابية وتلك الخادشة للحياء أو الماسة بالكرامة الإنسانية.. فكيفما كان الخلاف في الرأي يجب أن يسود الاحترام بين الجميع.