فـزاز24

الدار البيضاء... القضاء في خدمة "اولاد الفشوش": ابنة بنشماش تتسبب في اعتقال مهاجر مغربي

الدار البيضاء... القضاء في خدمة "اولاد الفشوش": ابنة بنشماش تتسبب في اعتقال مهاجر مغربي

تحدثت أحد المواقع الإخبارية عن تفاصيل قضية أحد أبطالها فتاة مما أضحى يسمى ب“أولاد الفشوش“، والتي كانت الابنة المدللة ل "حكيم بنشماش"، رئيس مجلس المستشارين، وذلك مساء الاثنين الماضي 07 غشت الجاري، قرب سوق مرجان كاليفورنيا بالدار البيضاء.
 
وكشفت المصادر أن ”ابنة بنشماش“ البالغة من العمر 21 عاما، دخلت حوالي السادسة والنصف مساء، في مشادات كلامية مع رب أسرة مغربية مقيمة ببلجيكا، بسبب الازدحام المروري الناتج عن الأشغال المتعلقة بإنجاز الجسر المعلق بمدار سيدي معروف وطريق النواصر.
 
ووفق موقع "برلمان كوم"الذي نشر الخبر ففي الوقت الذي اعتقد فيه المهاجرالمغربي المقيم ببلجيكا أن النزاع انتهى في حدود السوق الممتاز، سيتفاجأ عند حوالي الساعة الحادية عشرة من ليلة الإثنين، باعتقاله أمام فندق بالدار البيضاء بأمر من النيابة العامة التي أمرت بتعميق البحث في أمر اعتقاله، بناء على شكاية “شفوية“، غير رسمية، تقدمت بها ابنة حكيم بنشماش، أمام المصالح الأمنية، قالت فيها، أن شخصا أوقفها في الطريق وضربها قبل فراره.
 
وقد تم اعتقال رب الأسرة المغربية المقيمة ببلجيكا، أمام أبنائه وزوجته البلجيكية، وتم نقله في سيارة غير رسمية إلى مقر الفرقة الجنائية الولائية، تفيد المصادر، التي تؤكد أن” المهاجر أفاد لعناصر الأمن أنه دخل في مشادات مع الفتاة التي كانت تقود سيارة فارهة بقيمة 130 مليون سنتيم، وذلك بعدما اعترضت طريقه، وصبت جام غضبها عليه بكلام نابي لا يمكن تقبله أمام زوجته البلجيكية وأبناءه، نافيا بشكل قاطع أن يكون قد قام بضربها أو وضع يده عليها“
 
وتتابع المصادر أن المهاجر المغربي المقيم بالديار البلجيكية، استغرب لكل المبررات التي اعتمدتها النيابة العامة لوضعه رهن الحراسة النظرية، قبل أن يتم إطلاق سراحه وإرجاع المسطرة للمصالح الأمنية من أجل تعميق البحث، من خلال الاستماع إلى زوجته ذات الأصول البلجيكية وإجراء مواجهة بين الأطراف، حيث تبين أن ابنة حكيم بنشماش لم تتقدم بشكاية رسمية إلا بعد وقوع الحادث بأيام، مرفوقة بشهادة طبية حددت مدة العجز في 15 يوما، متسائلا عن أسباب وضعه رهن الحراسة النظرية قبل الاطلاع على الشهادة الطبية، والاكتفاء بتصريح شفوي للمشتكية فقط، ومع غياب الشهود.
 
وتضيف ذات المصادر، أن الأسرة المغربية-البلجيكية، ظلت طيلة الثلاثاء 09 غشت الجاري، تنتظر بمقر الأمن بالدار البيضاء لإجراء مواجهة مع ابنة رئيس مجلس المستشارين التي تخلفت عن الحضور، فيما ظل مصير رب الأسرة ذاتها معلقا بعدما أوشكت عطلتهم على الانتهاء وسط مخاوف من عدم إغلاق الملف.




نشر الخبر :
نشر الخبر : المشرف
عدد المشاهدات
عدد التعليقات :
أرسل لأحد ما طباعة الصفحة 0
الرجاء من السادة القراء ومتصفحي الموقع الالتزام بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش عند كتابة ردودهم وتعليقاتهم، وتجنب استعمال الكلمات النابية وتلك الخادشة للحياء أو الماسة بالكرامة الإنسانية.. فكيفما كان الخلاف في الرأي يجب أن يسود الاحترام بين الجميع.