فـزاز24

المندوبية السامية للتخطيط... الحليمي: 13,3% أكبر نسبة للأمية بالمغرب تشهدها جهة بني ملال خنيفرة

المندوبية السامية للتخطيط... الحليمي: 13,3% أكبر نسبة للأمية بالمغرب تشهدها جهة بني ملال خنيفرة

في تقرير دوري للمندوبية السامية للتخطيط جاء فيه أن الشباب أقل عرضة لظاهرة الأمية، مع وجود تفاوتات حسب الجنس ومكان الإقامة. في سنة 2014، بلغ معدل الأمية لدى الشباب 11,0% على الصعيد الوطني، مقابل32,2% بالنسبة لمجموع سكان المغرب. 14,8% من الفتيات أميات مقابل 7,2% من الشباب الذكور. بلغ هذا المعدل 4,6% بالوسط الحضري مقابل 20,1% بالوسط القروي. يتقلص فارق الأمية بين الذكور والإناث بشكل ملحوظ عند الانتقال من الوسط القروي إلى الوسط الحضري، حيث يصل على التوالي إلى 15 نقطة و 2,8 نقطة.
 
على مستوى الجهات، تتراوح معدلات الأمية لدى الشباب من الفئة العمرية من 15 إلى 24 سنة بين 4,0% ، بجهة “العيون – الساقية الحمراء” و 13,3%، بجهة “بني ملال – خنيفرة”.
 
10,1%  من الشباب لا يتوفرون على أي مستوى تعليمي سنة 2014، مقابل 28,8% سنة 2004. 24,8% يتوفرون على مستوى التعليم الابتدائي (24,4% في سنة 2004)، 29,6% على مستوى التعليم الثانوي الإعدادي (25,9% في سنة 2004)، 24,7% على مستوى التعليم الثانوي التأهيلي (14,6% في سنة 2004)، وأخيرا 10,0% يتوفرون على مستوى التعليم العالي (5,0% سنة 2004).
 
في سنة 2014، بلغت نسبة الشباب الذين استفادوا من تكوين على مستوى التعليم الثانوي أو العالي 69,5% لدى الذكور (مقابل 52,1% سنة 2004) و 59,0% لدى الإناث (مقابل 39,1% في سنة 2004). تمثل نسبة الفتيات اللاتي لا يتوفرن على مستوى تعليمي 14,0% مقابل 6,1 % لدى الذكور سنة 2014، مقابل، على التوالي، 39,1% و 18,1% سنة 2004. وبالنسبة للتعليم الابتدائي، فقد بلغت هذه النسبة 22,9% لدى الذكور (27,4% سنة 2004)، مقابل 26,8% لدى الإناث (21,5% سنة 2004).
 
4,3%  من الشباب الذين لا يتوفرون على مستوى تعليمي يعيشون بالوسط الحضري (13,1% سنة 2004) مقابل 18,4% بالوسط القروي (46,8% سنة 2004). كما أن حوالي ثلث الشباب الذين يعيشون بالمدن لهم مستوى التعليم الثانوي التأهيلي (22,5% سنة 2004) مقابل 11,8% من شباب المناطق القروية (5,4% سنة 2004). 3,7% فقط من الشباب الذين يعيشون بالوسط القروي يتوفرون على مستوى التعليم العالي (1,6% سنة 2004)، مقابل 14,3% بالوسط الحضري (7,8% سنة 2004).




نشر الخبر :
نشر الخبر : المشرف
عدد المشاهدات
عدد التعليقات :
أرسل لأحد ما طباعة الصفحة 0
الرجاء من السادة القراء ومتصفحي الموقع الالتزام بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش عند كتابة ردودهم وتعليقاتهم، وتجنب استعمال الكلمات النابية وتلك الخادشة للحياء أو الماسة بالكرامة الإنسانية.. فكيفما كان الخلاف في الرأي يجب أن يسود الاحترام بين الجميع.