فـزاز24

الهجوم الإرهابي ببرشلونا: الشرطة تحبط هجوما ثانيا، والإعلان عن ثلاثة أيام حداد في جميع أنحاء إسبانيا

أطلقت السلطات الإسبانية عملية بحث واسعة عن مشتبه به يدعى موسى أوكابير في هجوم برشلونة الذي أسفر عن مقتل 14 شخصا وإصابة نحو 90 آخرين من 24 دولة.

وشهدت إسبانيا الجمعة وقفة لمدة دقيقة حدادا على أرواح ضحايا الهجوم بالشاحنة على منطقة "لاس رامبلاس" السياحية الشهيرة في برشلونة، وأعلن رئيس الوزراء الإسباني ماريانو راخوي الحداد لمدة ثلاثة أيام في جميع أنحاء البلاد.
أوكابير
وأفادت خدمات الطوارئ في إقليم كاتالونيا إن القتلى والمصابين في هجمات برشلونة ينتمون إلى 34 جنسية بناء على تقييم أولي، ونشرت خدمات الطوارئ جنسيات الأشخاص الذين تأثروا بالهجمات ومن بينهم مغاربة وجزائريون وكويتيون ومصريون وأتراك.

وأعلن تنظيم الدولة الإسلامية المسؤولية عن الهجوم الأحدث في سلسلة من الهجمات التي استهدفت مدنا أوروبية على مدى 13 شهرا الماضية.
وفر سائق الشاحنة من موقع الحادث ولم يلق القبض عليه حتى الان.

وأعلن تنظيم الدولة الإسلامية مسؤوليته عن وقال في بيان مقتضب لوكالة أعماق التابع له إن الهجوم شنه "جنود الدولة الإسلامية".

في غضون ذلك، قتلت الشرطة الإسبانية خمسة أشخاص في بلدة كامبريلس لإحباط محاولة هجوم ثانية بشاحنة بعد الهجوم الذي شهدته مدينة برشلونة في الخميس.
وكان المهاجمون يرتدون أحزمة ناسفة، بحسب الشرطة.

الشرطة تفتش السيارة التي استخدمت في عملية بلدة كامبريلسمصدر الصورةEPAالشرطة تفتش السيارة التي استخدمت في عملية بلدة كامبريلس

ودعا رئيس الوزراء الإسباني، ماريانو راخوي، إلى رد عالمي على ما وصفه بـ"الإرهاب الجهادي".

وتربط السلطات الآن بين الهجومين في برشلونة وكامبريلس وتفجير وقع في منزل مساء الأربعاء في بلدة ألكانار الواقعة على بعد 200 كيلومتر إلى الجنوب من برشلونة.
وقال قائد الشرطة، جوسيب لويس ترابيرو، في وقت سابق يبدو أن سكان هذا المنزل كانوا "يجهزون عبوة ناسفة".

وقد قتل في انفجار المنزل الذي دُمر بالكامل شخص واحد وجرح سبعة أخرون.




نشر الخبر :
نشر الخبر : المشرف
عدد المشاهدات
عدد التعليقات :
أرسل لأحد ما طباعة الصفحة 0
الرجاء من السادة القراء ومتصفحي الموقع الالتزام بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش عند كتابة ردودهم وتعليقاتهم، وتجنب استعمال الكلمات النابية وتلك الخادشة للحياء أو الماسة بالكرامة الإنسانية.. فكيفما كان الخلاف في الرأي يجب أن يسود الاحترام بين الجميع.