فـزاز24

فاس... اتهام فتاة لنجل شباط بالاغتصاب الذي نجم عنه حمل، ومحاولات حثيثة لستر الفضيحة

فاس... اتهام فتاة لنجل شباط بالاغتصاب الذي نجم عنه حمل، ومحاولات حثيثة لستر الفضيحة

وجهت فتاة عشرينية تنحدر من مدينة فاس، لأحد أبناء حميد شباط، الامين العام لحزب الاستقلال، اتهامات بالتورط في اغتصابها وافتضاض بكارتها، ما نتج عنه حمل في شهوره الأولى.
وحسب ما أوردته جريدة “الأخبار” في عددها ليوم الاثنين 21 غشت ، فقد ربطت الفتاة المشتكية اتصالات مع جمعيات مدنية، ويتعلق الامر بجمعية “فضاء التنمية المستدامة” وجمعية “واد الجواهر” و”الجمعية المغربية لمناهضة العنف وللتشرد”، من أجل تبني قضيتها، فيما دخل نجل شباط في مفاوضات معها لإقناعها بإجهاض الحمل وطي القضية مقابل مبالغ مالية.

وذكرت اليومية انه بعد توصل الفاعلين الجمعويين بشكاية الفتاة اقترحوا عليها التوجه للقضاء والمطالبة بإجراء خبرة جينية لإثبات النسب.

وذكرت المشتكية أنها تعرضت للاغتصاب في نفس الإقامة التي يملك بها البرلماني، نوفل، شقيق المشتكى به، ورئيس الجماعة القروية “البرارحة” بنواحي اقليم تازة، شقة بإحدى الاقامات بشارع مولاي رشيد بفاس.

ونشر الناشط الجمعوي بجمعية واد الجواهر، محمد أعراب، شريط فيديو على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، يتضمن مفاوضات جارية لاحتواء الفضيحة، فيما دخلت أطراف أخرى لممارسة الضغوطات للتستر على القضية.

ومباشرة بعد الفضيحة، تقول الجريدة نفسها، انتقل نجل شباط من تطوان الى فاس مقاطعا عطلته، واتصل بالفتاة من أجل التفاوض معها لإجهاض الحمل وسحب ملفها من الجمعيات والتراجع عن أقوالها. 





نشر الخبر :
نشر الخبر : المشرف
عدد المشاهدات
عدد التعليقات :
أرسل لأحد ما طباعة الصفحة 0
الرجاء من السادة القراء ومتصفحي الموقع الالتزام بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش عند كتابة ردودهم وتعليقاتهم، وتجنب استعمال الكلمات النابية وتلك الخادشة للحياء أو الماسة بالكرامة الإنسانية.. فكيفما كان الخلاف في الرأي يجب أن يسود الاحترام بين الجميع.