فـزاز24

جرافات وحملات في بعض المدن لتحرير الملك العمومي ولا مبالاة في حواضر وقرى إقليم خنيفرة

جرافات وحملات في بعض المدن لتحرير الملك العمومي ولا مبالاة في حواضر وقرى إقليم خنيفرة

شنت السلطات المحلية بمدينة الدار البيضاء أمس الخميس حملةً لتحرير الملك العام وذلك باستعمال الجرافات حيث قامت بهدم مجموعة من المنشآت التابعة لمقاهي ومتاجر موجودة بشارع 2 مارس وسط المدينة.

 
وكانت الجرافات مسنودةً بقوات عمومية لمنع أي احتجاجات أو منع للآليات من هدم البنايات التي خرقت القانون واحتلت الأرصفة والشوارع.

واستحسن عدد من المواطنين المبادرة التي طالبوا بتعميمها على جل شوارع العاصمة الاقتصادية المعروفة بالاحتلال البشع للملك العام، كما استحسنها المواطنون على الصعيد الوطني، مستحضرين العمل الجاد الذي قامت به إحدى القائدات ببلدية أزرو من إقليم إفران، وهي المبادرة التي يود المواطنون توسيعها لتشمل مختلف المدن المغربية.

 
معلوم أن الكثير من مدن الأطلس تعرف احتلالا للملك العام، لكن الأشد ضررا فيه والذي يؤدي إلى الازدحام وكثرة الحوادث هو احتلال الأرصفة سواء من طرف السيارات أو من طرف أصحاب الدكاكين والمقاهي، وبعض الساكنة.

الأمر الحاصل في خنيفرة ومدنها: ك - مريرت وأكلموس وتيغسالين ومولاي بوعزة...

وهذه صور نموذجية لاحتلال الرصيف بمريرت، ما يحتم على الراجلين السير في طريق المركبات وبالتالي عرقلة السير والتسبب في حوادث الحوادث.






نشر الخبر :
نشر الخبر : المشرف
عدد المشاهدات
عدد التعليقات :
أرسل لأحد ما طباعة الصفحة 0
الرجاء من السادة القراء ومتصفحي الموقع الالتزام بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش عند كتابة ردودهم وتعليقاتهم، وتجنب استعمال الكلمات النابية وتلك الخادشة للحياء أو الماسة بالكرامة الإنسانية.. فكيفما كان الخلاف في الرأي يجب أن يسود الاحترام بين الجميع.