فـزاز24

معضلة التعليم والعنف ضد التلميذ... إقليم إفران... جماعة سيدي المخفي: ساكنة تقموت أوخروز تتساءل: أهذا معلم أم جلاد ؟

معضلة التعليم والعنف ضد التلميذ... إقليم إفران... جماعة سيدي المخفي: ساكنة تقموت أوخروز تتساءل: أهذا معلم أم جلاد ؟

ساكنة "تقموت اوخروز" ايت حدو او علي ايت مرول جماعة سيدي المخفي قيادة عين اللوح دائرة ازرو إقليم أفران، على فوهة بركان والسبب تعرض أحد التلاميذ بفرعية الدوار المدعو قسو محسن المزداد سنة 2011 والذي يدرس بالأولى ابتدائي (التحضيري) لتعنيف نفسي وجسدي فظيع من طرف معلمه يوم السبت 14/10/2017 حوالي الساعة الواحدة زوالا...

 

 المعلم أهلك التلميذ ضربا بواسطة حبل مطاطي (كروى). الحادث عاينه جمع من سكان الدوار الذين أخبروا أم الضحية بعدما لاحظوا هروب الطفل وملاحقته من طرف المعلم الذي أعاده إلى القسم وواصل الاعتداء عليه... الأم هرعت إلى عين المكان لنجدة فلذة كبدها، وعملت على أخذه إلى المنزل.

 

 هذا الحادث الدي كان بمثابة القشة التي قصمت ظهر البعير لكون المعلم المذكور موضوع شكايات عدة من طرف أباء بعض التلاميذ من أجل ارتكابه لاعتداءات شتى في حق التلاميذ أعلنوا عن تنظيم مسيرة ووقفة احتجاجية واستنكارية أمام العمالة غير أن تدخل شيخ القبيلة حال دون تنفيذ المسيرة، سيما لما أخبرهم أن قائد الملحقة سوف يستقبل 4 أشخاص منهم يوم الإثنين 16/10/2021 بمقر الملحقة للاستماع لشكواهم...

 

 غير أن ذات المسؤول لم يحضر إلى عين المكان ما حدا بالساكنة إلى اتخاد إجراء أولي يتجلى في منع أبنائهم من الالتحاق بالمدرسة والعزم على تنظيم وقفة احتجاجية للتنديد بسلوك المعلم المعني بالأمر. كما ان والدة الضحية مصممة على عرض ابنها على الطبيب سيما وأنه يعاني من هول الاعتداء وأصبح لا ينقطع عن البكاء ليلا، كما أصبح يتبول لا إراديا، ما سيجعلها مرغمة وفق مصادر مقربة إلى رفع شكاية أمام القضاء بابتدائية آزرو، لأجل ردع هذا المعلم وتصرفه اللامسؤول.





نشر الخبر :
نشر الخبر : المشرف
عدد المشاهدات
عدد التعليقات :
أرسل لأحد ما طباعة الصفحة 0
الرجاء من السادة القراء ومتصفحي الموقع الالتزام بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش عند كتابة ردودهم وتعليقاتهم، وتجنب استعمال الكلمات النابية وتلك الخادشة للحياء أو الماسة بالكرامة الإنسانية.. فكيفما كان الخلاف في الرأي يجب أن يسود الاحترام بين الجميع.