فـزاز24

جمعية أباء وأولياء التلاميذ بإعدادية الفرابي واد إفران... بلطجية ممتهني السياسة ينسفون الجمع العام للمرة الثانية

جمعية أباء وأولياء التلاميذ بإعدادية الفرابي واد إفران... بلطجية ممتهني السياسة ينسفون الجمع العام للمرة الثانية

سبق لجمعية أباء وأولياء التلاميذ بإعدادية الفرابي واد إفران، أن قامت بعقد اجتماع تجديد المكتب يومه 12 أكتوبر الماضي، وحضره بالإضافة إلى المكتب والمنخرطين مدير المؤسسة، وأعوان من السلطة (شيخ، ومقدم)، لكن حدث ما لم يكن في الحسبان حيث تفاجأ الأعضاء والمنخرطون بإنزال غير مسبوق تبين من خلاله حضور أشخاص لا علاقة لهم لا بالمؤسسة ولا بتلاميذها، و بعد التأكد من هذا الإنزال من طرف دخلاء على الجمعية تبين فيما بعد حسب رواية أعضاء من الجمعية أنه إنزال وتجييش من بعض أعضاء المجلس الجماعي (الحركة الشعبية) ما يدل حسب مصادرنا على نية تسييس الجمعية، الأمر الذي جعل المكتب المسير في شخص رئيس الجمعية يفرض في نقطة نظام تفعيل مادة من القانون الأساسي تتعلق بحق التصويت لممثلي التلاميذ من آباء أو أولياء التلاميذ بالوكالة دون غيرهم، الأمر الذي فرض تأجيل تجديد المكتب إلى موعد 5 نوفمبر.
 
وكما كان مقررا فقد التأم الجمع العام ثانية في 5 نوفمبر بحضور خليفة القائد وأعوان من السلطة، وقرر الحضور بالأغلبية بأن يكون التصويت علنيا... وبعد كلمة مدير المؤسسة الذي رحب بالحضور، تناول الكلمة رئيس الجمعية واستعرض التقرير الأدبي والتقرير المالي، وبعد تقديم المكتب للاستقالة بهدف تشكيل مكتب جديد، قدم المترشحون أنفسهم، وبينما كان الترحيب باديا من طرف الآباء والأولياء بالرئيس السابق، انطلقت البلطجية الموالية للحركيين على قلتهم وبدأوا ينسفون عملية التصويت، مباشرة بعد مغادرة ممثلي السلطة، الشيء الذي يؤكد التواطؤ المضمر للسلطات وفق ما جاء على لسان أعضاء الجمعية.
 
وأمام هذا الهجوم والبلطجة انتهى الجمع العام بدون تشكيل المكتب، أمام انصراف ممثل السلطة الذي كان من المفروض أن يبق إلى آخر لحظة ليمد الداخلية بتقرير في الموضوع، ويبقى تقرير مدير المؤسسة الذي ينتظر أن يقدمه إلى الجهة الوصية.
 
للإشارة فالرئيس السابق للجمعية والذي تم نسف الجمع العام بقصد حرمانه من ولاية ثانية، هو رشيد أوالزين الفاعل الجمعوي بواد إفران، والإطار الوطني في التنشيط التربوي، الكاتب المحلي لحزب الاستقلال بجماعة واد إفران.




نشر الخبر :
نشر الخبر : المشرف
عدد المشاهدات
عدد التعليقات :
أرسل لأحد ما طباعة الصفحة 0
الرجاء من السادة القراء ومتصفحي الموقع الالتزام بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش عند كتابة ردودهم وتعليقاتهم، وتجنب استعمال الكلمات النابية وتلك الخادشة للحياء أو الماسة بالكرامة الإنسانية.. فكيفما كان الخلاف في الرأي يجب أن يسود الاحترام بين الجميع.